SINDEBAD TRAVEL

جزيرة سردينيا الايطالية.. لؤلؤة البحر المتوسط

الجزيرة الايطالية سردينيا تعطي صورة حية لأفضل وجهة سياحية يمكنها أن تخطر في ذهن أي سائح يبحث عن الشعور الكبير بالراحة والاسترخاء. هنا ستجد المناظر الطبيعية الخلابة، إضافةً الى تنوعها البيئي والنباتي و أزهارها التي تمتزج بالبيوت لتُشكل لوحة فنية في قلب الطبيعة الجميلة، جزيرة سردينيا يصفها السياح “لؤلؤة البحر المُشعة”، لأن مشاهير العالم يقصدونها من كل مكان خصوصاً من أجل الاستمتاع بعطلة استجمام هادئة في منتجعاتها الفخمة وشواطئها البراقة.

هذه الجزيرة الصخرية تصل مساحتها إلى ما يقارب 24 ألف كيلومتر مربع، وتتميز بعلوها عن سطح البحر. نجد أنها تحتوي على 54 بحيرة و سد اصطناعي من أجل تخزين المياه وتوليد الكهرباء أيضاً، و لعل أبرزها هي بحيرة أوموديو و كذلك لاغو دي باراتز ذات المياه العذبة.

من بين ما تشتهر به جزيرة سردينيا هي شواطئها الرائعة بالدرجة الأولى و التي تمنح للزائر ممارسة الكثير من الأنشطة المائية المختلفة، كما أن طبيعتها الجيولوجية الصخرية تجعلها قبلة هامة لعشاق تسلق الصخور. أضف إلى ذلك مختلف الأنشطة مثل الغوص في الاعماق والسباحة وركوب القوارب الصغيرة إضافة إلى ممارسة رياضة الغولف والاستمتاع بالتجول حول أرجاء الجزيرة. الأمر التي يميز سردينيا أيضاً إضافةً إلى السباحة والغوص، نجد فيها رحلات القوارب وركوب الخيل ولعب الغولف و الاستمتاع بمغامرات استكشافية حول الجزيرة.

الإرث الموسيقي: تعتبر جزيرة سردينيا غنية بالموروث الموسيقى المتنوع، إذ نجد أنها أنجنب الكثير من الفنانين على غرار الموسيقي باولو فريسو وأيضاً الينا ليدا. كما توجد في الجزيرة العديد من الأدوات الموسيقية الخاصة و التي تشبه الى حد ما الموسيقى الخاصة بجزر البحر المتوسط.

الشواطئ الخلابة: سريدينا تتميز بشواطئها الرائعة وتعتبر من أفضل الوجهات السياحية في العالم أجمع لجمال شواطئها. و على وجه الخصوص شاطئ سانتا تيريسا إضافةً الى الشواطئ الأخرى التي لا تقل أهمية مثل شاطئ فالي ديلا لونا.

أماكن تستحق الزيارة

في جزيرة سيردينيا توجد الكثير من الأماكن التي تستحق زيارتها لعدة اعتبارات سواءً من جانب تاريخها أو عراقتها أو حتى للاستمتاع بجمالها الطبيعي. ومن بين الأماكن التي ننصحك بزيارتها في جزيرة سردينيا:

1- العاصمة كاليري: في جنوب الجزيرة توجد العاصمة كاليري وهي المدينة المتوارثة من الرومان وقبلهم الفينيقيين وتعتبر من أقدم أحياء المدينة.

2- العاصمة نورا: يجب ان تعلم ان الجزيرة كانت لها عاصمة قديمة وهي “نورا” و التي استوحي اسمها من كلمة نور باللغة التركية التي هي في الأصل عربية، و السائح عند زيارته إلى هنا سيجد المنازل مصبوغة باللون الأصفر وهي من الموروث الثقافي للجزيرة.

3- بورتو روتوندو: هذه القرية الصغير والراقية تقع على ساحل البحر مع أشهر المراسي التي تطل على كوستا سميرالدا ببحرها الأزرق وشواطئها البراقة التي تعكس ضوء الشمس.

4- جزر أرخبيل مادالينا: هنا يمكن للسائح أن يستمتع بقضاء وقع ممتع على شواطئ البحر الرائعة إضافةً الى ذلك يمكن زيارة متحف جاريبلدي الواقع في كبريرا والمتحف البحري الذي يقع في لامدالينا.

5- أولبيا: المركز الاقتصادي لشمال شرق جزيرة سردينيا ومن مميزاتها مواقعها الأثرية الهامة إضافةً إلى الشواطئ الخلابة.

6- جزيرة تافولارا: تتواجد في الساحل المتواجد شمال شرق جزيرة سردينيا والتي تتكون أساساً من حجر الكلس وتحتوي على شاطئ يبدأ من حافتها، لهذا نجدها تستقطب كثيراً من هواة رياضة الغوص، كما أنها تستضيف إحدى مهرجانات السينما الإيطالية الشهيرة وذلك كل عام في شهر يوليو.

7- جزيرة كورسيكا: تشتهر الجزيرة بمتنزه كروسيكا الإقليمي والذي تم إنشاؤه من أجل حماية جزء من البيئات النادرة المتواجدة في سردينيا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.