SINDEBAD TRAVEL

اكتشاف كهف يعود إلى 10 سنة قبل الميلاد في صحراء سيناء

ذكرت وزارة السياحة والآثار المصرية عن إتمام البعثة الأثرية الخاصة بها، التأكيد على وجود نقوش أثرية ملونة تم العثور عليها بكهف أثري موجود في شمال مدينة سانت كاترين والتي يرجح أنها تعود إلى ما قبل عشرة آلاف سنة قبل الميلاد.

مصطفى وزيري الذي يشغل منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار المصرية، أوضح أن الكهف الذي تم اكتشافه من طرف مغامر هاوي في صحراء جنوب سيناء والواقع في منطقة تتميز بتضاريسها الوعرة، يعتبر أول كهف يتم اكتشافه في تلك المنطقة حيث أن عمقه يصل إلى 3 أمتار وعرضه حوالي 22 متراً وارتفاع 3.5 متر تقريباً.

يوجد في هذا الكهف الكثير من النقوش والرسومات الملونة، والمتواجدة في سقف الكهف وغيرها الموجودة على الأحجار المتساقطة داخل الكهف. كما أنه يحتوي على فضلات حيوانية مما يؤكد استغلال الكهف للاحتماء في العصور الماضية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.