SINDEBAD TRAVEL

تأثير الرحلات الجوية الطويلة على صحة المسافر

تأثير الرحلات الجوية الطويلة على صحة المسافر

من المعلوم ان الكثير من المسافرين لا يفضلون التنقل عبر رحلات النقل الجوي خاصة اذا علمنا ان وقت السفر في الظائرة طويل نسبيا. و لكل مشكلة هنالك اسبابها الخاصة، فمن هذا المنطلق أقدمت الباحثة الامريكية المختصة في مجال سلامة الطيران لدى جامعة ستيرلنغ تدعى سوزان مايكليس في تجربة لرحلة طويلة المدى تدوم حوالي اكثر من 18 ساعة بمتنقلة بين خط الولايات المتحدة الامريكية ( مدينة نيويورك ) الى سنغافورة، حاملة معها معدات خاصة بالصحة لقياس معدلات ضربات القلب و مستوى الاكسجين و غيرها اثناء فترة الرحلة داخل الطائرة و قد لخصت الامر في عدد من النقاط و هي :

ضربات القلب و ضغط الدم بعد اقلاع الطائرة اول ما تم تسجيله هو ارتفاع معدل ضربات القلب الى حدود الـ 60 نبضة في الثانية لتزيد بـ 5 نبضات بعد مرور 3 ساعات من الاقلاع ليبقى مستقرا عند رقم الـ 65 نبضة في الدقيقية، و بزيادة تقدر بنحو الـ 10 في المئة لمستوى ضغط الدم. ، بالرغم من أن مستوى الأضواء كانت ضعيفة جدا لتمثل وقت المساء. كما تم تسجيل تراجع في مستوى الاكسجين حيث كان عند مستوى الـ 99 في المئة ليتراجع الى نحو الـ 90 بالمئة بعد اربع ساعات من الاقلاع مما قد يزيد من احتمالية الاصابة بجلطة تسمى الجلطة الوريدية العميقة.

تلوث الهواء ذكرت الباحثة ان عملية تصفية الهواء تكون فقط في المرة الثانية عند دخول الى المقصورة و عليه فإن الجزيئات السامة تكون بالتاكيد دخلت حول المقصورة، بالاضافة الى كون الأبخرة فائقة الدقة، التي تنبعث من الطائرات خلال عملية حرق الوقود يمكن ان تدخل الى الطائرة قبل اقلاعها. و بالنظر الى الجهاز الذي تحمله الباحثة فقد أشار الى وجود كمية كبيرة من غاز الرادون المشع، بمقدار الـ 100 مرة من الغاز الذي تواجد في شقتها اقناء تجربة الجهاز.  و تقول الباحثة ان غاز الرادون يبدو انه هو المتسبب في زيادة مصدر القلق خاصة عند ارتفاع الطائرة الى مستوى الاربعين ألف قدم.

اضطرابات الساعة البيولوجية تمثل الساعة البيولوجية هي الساعة الطبيعية للانسان متمثلة في وقت النوم و الاستيقظ و التي ترتبط بالضوء الطبيعي المتمثل في الشمس كثيرا و هذا فالاثر الصحي الذي يسببه الطيران الطويل هو اضطراب في ساعة البيولوجية، خاصة افرازات الهرمونات.

سكر الدم بذكرنا سابقا حول افرازات الهرمونات في هرمونات الجوع تفرز في الفترة الليلية، لهذا تعتبر هذه الفترة مناسبة جدا لتناول وجبة خفيفة.  كما ينصح الخبراء بعدم تناول الاطعمة في الفترة التي تعتاد فيها على النوم من اجل تفادي ارتفاع او انخفاض مفاجئ في نسبة السكر في الدم لان الجسم لن يتعامل مع الطعام بشكل مثالي.

القلق والتوتر يساهم الطيران في ارتفاع القلق و التوتر و بالنظر الى مقياس الباحثة فقد أكدت ذلك حيث ان نشاطهاالعقلي كان هادئا قبل الاقلاع و لكن بعد مرور ساعة تقريبا زاد نشاط الاستجابة للاجهاد بشكل غير طبيعي.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.